العلــــــــوم الإجتمــاعيـــــــة


التعليم المتوسط
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلبحـثالمجموعاتالأعضاءدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 السلاجقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 211
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 19/09/2007

مُساهمةموضوع: السلاجقة   الأحد أبريل 20, 2008 11:21 pm

السلاجقة
ينتسب السلاجقة إلى سلجوق بن دقاق, وهو زعيم دولة تركية كبيرة كانت تقطن فيما وراء النهرين (سيحون وجيحون) في تركستان, في آسيا الوسطى. وفي عام 429هـ آلت زعامة هذه القبيلة إلى (طغرلبك) حفيد (سلجوق) فاجتاز بقبيلته منطقة ما بين النهرين متوجها نحو المشرق وانتهز انشغال الغزنويين بحروب أضعفت قوتهم , فاستولى على خراسان والري وهمذان وأزال الحكم الغزنوي عنها وأقام فيها دولة السلاجقة. وفي عام 432هـ استولى على جرجان وطبرستان وامتدت دولته إلى قزوين .
وفي عام 446هـ طلب الخليفة العباسي القائم بأمر الله المساعدة من السلاجقة ودعاهم إلى بغداد لينقذوه من وزيره أرسلان البساسيري, وكان قد استولى على السلطة واستبد بها وملك أمر العراق وخطب للمستنصر الفاطمي صاحب مصر, فاستجاب طغرلبك لدعوته وزحف إلى بغداد وقضى على البساسيري وأنهى الحكم البويهي فيها, ثم استولى على الموصل وأذربيجان وسنجار وتمت له السيطرة على البلاد الإيرانية من شاطئ نهر سيحون إلى ساحل البحر الأسود ومن شواطئ بحيرة خوارزم إلى بحر عمان .
وفي عام 455هـ توفي طغرلبك و خلفه ابن أخيه ألب أرسلان الذي واصل مسيرة عمه ووجه عام 463هـ جيشا بقيادة قائده (أتسز) إلى بلاد الشام فاستولى على دمشق وتوجه سنة 464هـ على رأس جيش لفتح الأناضول فاستولى على أرمينية بعد معركة ضارية مشهورة مع الروم جرت في (ملاذكرت) و هزم جيش الروم وأسر ملكه رومانوس الرابع.
وفي عام 465هـ أقدم أحد أتباع الطائفة الإسماعيلية على اغتيال (ألب أرسلان) فخلفه ابنه ملكشاه وفي عهده أخذت الدولة السلجوقية في التقلص بعد انقسامها إلى دولة موزعة إلى ثلاث دويلات:, 1-دولة في خراسان و2-دولة في الشام و 3-دولة في بلاد الروم.
أما دولة السلاجقة في خراسان فقد آلت إلى سنجر بن ألب أرسلان وانتهت بوفاته سنة 552هـ باستيلاء دولة خوارزم عليها.
وأما دولة السلاجقة في العراق فقد آلت إلى محمد بن ملكشاه ومن بعده إلى ابنه محمود وتوارثها من بعده أبناؤه ثم زالت باستيلاء دولة خوارزم عليها سنة 573هـ في عهد آخر ملوكها ركن الدين طغرل (الثاني).
وأما دولة السلاجقة في الشام فقد آلت إلى (تتش) بن ملكشاه وانقسمت بعد مقتله سنة 488هـ بين ولديه: دقاق ورضوان, فاختص دقاق بدمشق واختص رضوان بحلب, وسقطت دولة حلب بعد وفاة آخر ملوكها سلطان شاه بن رضوان باستيلاء نجم الدين إيلغازي صاحب ماردين عليها سنة 511هـ بدعوة من أهلها, ثم بقيام عماد الدين زنكي صاحب الموصل بالاستيلاء عليها سنة 521هـ, وبعد اغتياله سنة 541هـ قيام ابنه نور الدين محمود خلفا له فيها.
وإنتهت دولة دمشق وصاحبها دقاق بن تتش سنة 497هـ باستيلاء أتابكه (نائبه) القائد طغتكين على السلطة, وبوفاته سنة 522هـ قيام ابنه تاج الدولة بوري خلفا له, وقد نسبت الدولة إليه فعرفت بالدولة البورية وامتدت أيامها حتى استولى عليها نور الدين محمود بن عماد الدين زنكي سنة 549هـ وضمها إلى حلب وجعلها عاصمة الدولة الأتابكية في بلاد الشام .
وأما دولة سلاجقة الروم فقد قامت بزعامة سليمان بن قتلمش, من أحفاد سلجوق ومن أبناء عمومة ألب أرسلان فقد تزعم سليمان عصابات تركية في أعقاب وقعة (ملاذكرت) وأخذ يطارد فلول جيش الروم ويستولي على الأقاليم التي يجتاحها حتى إذا اقترب من سواحل بحر مرمرة سنة 470هـ استقر في مدينة (نيقية) - أزنيك الحالية - وأقام فيها دولة سلجوقية.
وفي عام 477هـ حاول سليمان الاستيلاء على بلاد الشام واستخلاصها من (تتش) بن ملكشاه في معركة جرت بينهما فلم يتمكن من الفرار وقتل فيها فخلفه ابنه داود وتلقب بلقب (قليج أرسلان). ولما قدمت الحملة الصليبية الأولى واقتحمت القسطنطينية سنة 490هـ ثم اجتازتها إلى آسية, اضطر قليج أرسلان إلى التخلي عن (نيقية) وانسحب مع قومه إلى الجنوب الشرقي من الأناضول واتخذ من مدينة (قونية) عاصمة لملكه.
وفي عام 500هـ توفي قليج أرسلان و تقاسم أقاليم دولته أبناءه وإخوته و تحولت إلى مجموعة دويلات متنافسة و متحاربة فيما بينها. إلى أن قامت الدولة العثمانية سنة 699هـ فانضوت تحت لوائها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jdiouia1.ahlamontada.com
 
السلاجقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العلــــــــوم الإجتمــاعيـــــــة :: الثانية متوسط :: تاريخ-
انتقل الى: